مقتل 13 شخصا ونزوح 25 ألفا آخرين بسبب حرائق في عدة مقاطعات في ولاية كاليفورنيا الأمريكية

حرائق ضخمة استعرت في ثمان من مقاطعات ولاية كاليفورنيا تسببت في مقتل 13 شخصا ونزوح 25 ألفا آخرين على الأقل من منازلهم، حسب حصيلة جديدة كشفت أمس الثلاثاء. وكانت الولاية قد أعلنت الاثنين حالة الطوارئ في ثلاث مقاطعات.

أعلنت الشرطة في كاليفورينا الثلاثاء أن الحرائق الضخمة المشتعلة في ثمان من مقاطعات الولاية (جنوب غرب الولايات المتحدة) أدت إلى مقتل 13 شخصا ونزوح 25 ألفا آخرين على الأقل من منازلهم.

وكانت كاليفورنيا قد أعلنت في وقت سابق حالة الطوارئ في ثلاث مقاطعات وطالبت آلاف السكان بإخلاء منازلهم.

وتشمل حالة الطوارئ التي أمر الحاكم جيري براون بفرضها مقاطعات نابا وسونوما ويوبا الواقعة شمال خليج سان فرانسيسكو. وأمر براون بنشر آلاف من رجال الإطفاء لمكافحة امتداد النيران.

كما طلب براون من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إرسال مساعدات فدرالية لمواجهة 17 حريقا اندلعت في ثمان مقاطعات.

وأكد براون أنه “من الصعب جدا احتواء هذه الحرائق وبعضها لم نتمكن من احتوائه على الإطلاق”، مشيرا إلى “دمار غير مسبوق سببته الحرائق”.

وصرح قائد شرطة مقاطعة سونوما الواقعة شمال خليج سان فرانسيسكو على تويتر أن “مكتب الشريف يؤكد أن هناك سبع وفيات متصلة بالحرائق في مقاطعة سونوما. نتقدم بالتعازي لعائلاتهم وأصدقائهم”.

ويضاف إلى هؤلاء ثلاثة قتلى في مقاطعة مندوسينوو واثنين في مقاطعة نابا وقتيل واحد في مقاطعة يابا، لتصبح الحصيلة الإجمالية الموقتة في المقاطعات الثلاث 13 قتيلا.

ومن ضمن القتلى في مقاطعة نابا هناك زوجان عمرهما 99 عاما و100 عام، بحسب ما أفاد تلفزيون محلي أشار إلى أنهما فشلا في مغادرة منزلهما في الوقت المناسب.

وتشهد ثمان من مقاطعات الولاية حرائق ضخمة، لكن المقاطعتين الأكثر تضررا من هذه الحرائق هما نابا وسونوما المشهورتان بكروم العنب المخصص لإنتاج النبيذ.

 

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: