نساء على الرّيق ـ نصّ لـ علي عبد الله سعيد

النساء
على
الريق
قبل النار
قبل القهوة
كما ينبيء الله في الشيفرات الغامضة والسور التي لم تتنزل بعد على 
الأنبياء 
أو
العباد
هذا فأل حسن جدا يشير إلى أن النهار يمضي بصحبتك إلى الهاوية التي بشهوات من الليمون أو الأورانج في بلاد ليس في خفيها سوى الدم، أو أنك تمضي بصحبته إلى
ما
لست
تدري
قد تلج بوابة الآلهة عن غير قصد أو عمد بحثا عن لذّة أو متعة طارئة مع غانية الغواني
وهي تضرب على الدف أو تخشخش بالشناشيل والجواهر ببطر يزيد عن حد الرغد
إذا
ربما
من
الصائب أن ترى الى هناك ما في تلك البلاد البلاد من الأسى حيث السيدات النساء الضالعات في الحكمة الحب والتقوى باسطات أفخاذهن العارية من البرونز والتروي الحكيم على رمل الله غير بعيد عن نوارس تجوب بأجنحة من القنوط
أفقا
من
الخديعة.

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: