Call Sy +963 sami.bongj@gmail.com

«كلاسيكو التاريخ» يشعل «البريمييرليغ»

يصطدم مانشستر يونايتد ومضيفه ليفربول، حاملا الرقم القياسي في عدد الألقاب اليوم (السبت) في قمة المرحلة الثامنة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، وذلك بعد ضمان المنتخب الوطني تأهله إلى نهائيات كأس العالم.

تعود عجلة «البريمييرليغ» للدوران بعد توقف المباريات الدولية، وبلوغ منتخب الأسود الثلاثة الحدث العالمي الكبير، ويفتتح الغريمان يونايتد الثاني وليفربول السابع المرحلة بموقعة نارية على ملعب «أنفيلد».

ويبحث يونايتد الذي يتساوى في صدارة الترتيب مع جاره اللدود مانشستر سيتي (19 نقطة)، عن اختبار قدرته في المنافسة على اللقب، كونه سيواجه للمرة الأولى هذا الموسم فريقاً من العيار الثقيل، بعد انتصارات كبيرة على أمثال وست هام وسوانزي وإيفرتون وكريستال بالاس.

ويعد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب يونايتد، حامل اللقب 20 مرة (رقم قياسي)، والألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول، المتوج 18 مرة، العدة لموقعة منتظرة، يغيب عنها لاعب وسط يونايتد الفرنسي الدولي بول بوغبا وزميله البلجيكي مروان الفلايني بسبب الإصابة، ليعول الشياطين الحمر في الوسط على الإسباني اندير هيريرا والصربي نيمانيا ماتيتش وراء المهاجم المتألق البلجيكي روميلو لوكاكو متصدر ترتيب الهدافين (7).

ويقدم يونايتد بداية موسم مختلفة تماماً عن السنة الماضية، إذ يتصدر أيضاً مجموعته بسهولة في دوري أبطال أوروبا، وسيحاول وضع قدمه في الدور الثاني عندما يحل على بنفيكا البرتغالي الأربعاء محاولاً تحقيق فوزه الثالث توالياً.

بدوره، تعرض كلوب الذي يتخلف فريقه بفارق سبع نقاط عن يونايتد واكتفى بتعادلين في دوري الأبطال، لصفعة قوية بإصابة مهاجمه السنغالي ساديو مانيه خلال مشاركته مع بلاده في تصفيات مونديال 2018.وفي ظل غياب مانيه، سيكون الحمل ثقيلاً على المصري محمد صلاح المنتشي من قيادة بلاده إلى المونديال للمرة الأولى منذ 28 عاماً، والذي عجز عن حجز موقع أساسي بإشراف مورينيو في تشلسي قبل أن يلمع نجمه في الدوري الإيطالي.

-عن صحيفة(الحياة)

الإعلانات

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: