واشنطن تضغط لضم أكراد سوريا إلى المفاوضات

ذكر تقرير إعلامي أن الولايات المتحدة تضغط لجهة إشراك أكراد سوريا في المفاوضات، كما كشف التقرير عن مداولات بين روس وأكراد حول مدى قبول تحوّل سوريا إلى “دولة اتحادية – فيدرالية” على غرار النموذج الروسي.

أفادت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم (الأحد 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2017) بأن واشنطن أبلغت المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا بضرورة ضم الأكراد إلى عملية المفاوضات السياسية، الأمر الذي يتوقع أن يثير غضب أنقرة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا تزامن مع نصيحة الخارجية التركية لـ “الائتلاف الوطني السوري” المعارض بالتعاطي الإيجابي مع “مؤتمر حميميم” الذي ترعاه موسكو واشتراط عدم مشاركة حزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول غربي القول: إن الفترة المقبلة ستكون مهمة إزاء سلسلة من المؤتمرات، هي: اجتماعات آستانا غداً وبعد غد، والمؤتمر الموسع للمعارضة السورية في الرياض في 10 تشرين الثاني / نوفمبر، و”مؤتمر شعوب سوريا” في حميميم في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر، والجولة الثامنة من مفاوضات جنيف في 28 من الشهر ذاته. وأشارت الصحيفة إلى حدوث مداولات بين فنيين روس وأكراد حول مبادئ الدستور، ومدى قبول تحول سوريا إلى “دولة اتحادية – فيدرالية” على غرار النموذج الروسي.
ـ وكالات

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: