Call Sy +963 sami.bongj@gmail.com

مدرب ميلانو: نهايتي باتت قريبة

قال مدرب ميلانو فينشنزو مونتيلا إنه شعر بحزن بالغ بعد أن أخفق فريقه في الفوز على ايك أثينا اليوناني، مكتفياً بالتعادل من دون أهداف للمرة الثانية في أسبوعين ضمن الدوري الأوروبي لكرة القدم، وعلى رغم إنفاقه ما يزيد على 200 مليون يورو (232.94 مليون دولار) في صفقات في فترة الانتقالات الصيفية، لم يحقق ميلانو الفوز إلا في مباراة واحدة في آخر سبع مباريات في كل المنافسات.

وتراجع ترتيب الفريق في دوري الدرجة الأولى الإيطالي إلى المركز الثامن، على رغم أنه لا يزال يتصدر مجموعته في الدوري الأوروبي بعد ختام جولة مباريات أول من أمس (الخميس)، ويعني تراجع مستوى الفريق أن تثار الشكوك حول مستقبل مونتيلا في كل مباراة يخفق فيها في تحقيق الفوز.

وقال مونتيلا فيما كان يحاول الحفاظ على ابتسامته: «لبعض الوقت وأنا أرى نهايتي قريبة، هذا الأمر يجعلني أعيد تقييم الأمور، أقول هذا وأنا أعرف أن النادي لا يزال يثق بي، سنرى، نعرف أن لاعبينا يستطيعون تقديم أداء أفضل، إنهم شبان وموهوبون، وأمامهم مستقبل رائع».

وأضاف مونتيلا، الذي يقضي موسمه الثاني مع ميلانو: «بالنسبة إلى اللاعبين الوافدين من مسابقات دوري أخرى، فليس من السهل عليهم التأقلم مع أسلوب اللعب في الدوري الإيطالي، قبل أسابيع قليلة خلقنا فرصاً أكثر، الآن نحن حذرون في ذلك، ولا نسمح لمنافسينا بتسجيل أهداف في مرمانا».

-وكالات

الإعلانات

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: