وأوضحت صحيفة “بيلد” اليومية أنه كان لدى “الرائد فلاديمير بوتن”، خلال ثمانينيات القرن الماضي، بطاقة هوية خاصة بالشرطة السرية بألمانيا الشرقية.

وأشارت إلى أنه جرى العثور على هذه البطاقة في أرشيف “ستاسي”، وهو جهاز أمن الدولة بألمانيا الشرقية سابقا.

وكانت هذه البطاقة، التي جرى التوقيع عليها بأختمام صالحة حتى نهاية العام 1989، تسمح لبوتن بالدخول والخروج من مكاتب “ستاسي” دون أي عوائق.

ونشرت الصحيفة صورة للبطاقة، ذات الخلفية الخضراء اللون، وكتب عليها اسم مدينة دريسدن، مشيرة إلى أنه عثر عليها في ملفات مكاتب دريسدن “ستاسي” الخاصة بـ”الكوادر والتعليم.”

وقال كونراد فيلبر، الذي يترأس فرع دريسدن في السلطات المشرفة على أرشيفات “ستاسي”، إن الهوية جعلت من تجنيد العملاء أمرا هينا على بوتن، لأنه لم يكن مجبرا على إخبار أي شخص بأنه يعمل لصالح “كي جي بي”.

ـ سكاي نيوز عربية