وأطلقت الجيش الإسرائيلي النار على الشاب عمر حسن عواد (27 عاما)، في بلدة إذنا غربي الخليل، مما أدى إلى إصابته بجروح خطرة، نقل على إثرها إلى المستشفى، حيث فارقته الحياة هناك.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الشاب الفلسطيني “كان يحاول دهس جنود إسرائيليين” قرب البلدة، قبل أن تطلق قوة إسرائيلية الرصاص عليه فتصيبه في رأسه وكتفه بعدة طلقات.

وترك الجنود الإسرائيليون الشاب ينزف لفترة طويلة، ومنعت سيارات الإسعاف من الوصول إليه فور إطلاق النار عليه، قبل أن تسمح لها بنقله إلى المستشفى في وقت لاحق.

ـ سكاي نيوز عربية