روسيا وتركيا تتفقان على تنسيق العمليات العسكرية في سوريا

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو وأنقرة اتفقتا السبت على تنسيق العمليات البريّة في سوريا بعد إعلان واشنطن الأسبوع الماضي قرارها سحب قواتها.

وقال لافروف بعد محادثات أجراها مع نظيره التركي إنه “تم التوصل إلى تفاهم بشأن الكيفية التي سيواصل من خلالها الممثلون العسكريون لروسيا وتركيا تنسيق خطواتهم على الأرض في ظل ظروف جديدة وفي إطار رؤية تتمثل باجتثاث التهديدات الإرهابية في سوريا”.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، في وقت سابق، قوله إن وزراء خارجية ودفاع روسيا وتركيا سيبحثون في موسكو قرار الولايات المتحدة سحب القوات الأميركية من سوريا.

ويأتي اللقاء غداة إعلان الجيش السوري دخوله إلى منطقة منبج استجابة لدعوات قوات سوريا اليديمقراطية التي طالبت الحكومة السورية بالتدخل لحماية منبج من الهجوم التركي.

نقلت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قوله السبت بعد الاجتماع مع وزيرين روسيين في موسكو إن تركيا وروسيا لهما هدف مشترك وهو تطهير سوريا من التنظيمات الإرهابية.

وقال شويغو خلال اللقاء “نعتزم الحديث مرة أخرى حول الوضع الأمني في محافظة إدلب ونزع السلاح في المنطقة”.

ونقلت الوكالة عنه قوله إن تركيا ستستمر في العمل عن كثب مع إيران وروسيا بشأن سوريا وقضايا المنطقة.

ومن المنتظر بحث هذه القضية خلال قمة محتملة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، العام المقبل.

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: