ناسا تتلقى إشارة من “أبعد نقطة يستكشفها البشر في الفضاء”

تلقت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” إشارة، من مسبارها “نيوهورايزونز” الذي نجح في التحليق بالقرب من أبعد نقطة في مجموعتنا الشمسية.

ومر المسبار بسرعة كبيرة، بالقرب من كويكب “أولتيما تولي”، الذي يتكون من كرة عملاقة من الثلج، عرضها نحو 30 كيلومترا.

وحلق المسبار الفضائي على بعد 6.5 مليار كيلو متر من الأرض، وهي أبعد مسافة يتم الوصول إليها حتى الآن، لاستكشاف جسم في النظام الشمسي.

وسيمد المسبار وكالة ناسا بفيض من المعلومات والصور والبيانات العلمية على مدار الأشهر المقبلة.

والتقط هوائي تابع للوكالة في إسبانيا إشارة مرور المسبار نيوهورايزونز.

ـ BBC

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: