“قسد” تواصل عملياتها العسكرية ضمن آخر ما تبقى لتنظيم “الدولة الإسلامية”

تتواصل العمليات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية ضمن ما تبقى لتنظيم “الدولة الإسلامية” من مواقع ضمن جيبه الأخير عند ضفاف نهر الفرات الشرقية.

وتستمر الاشتباكات بين الطرفين مترافقة مع عمليات قصف متجددة ومتواصلة على أماكن التنظيم، وشهد مساء الجمعة دخول 3 كاسحات ألغام وآليات أخرى تابعة للتحالف الدولي إلى مناطق التماس شرق الفرات، كما جرت عملية دخول رتل للتحالف الدولي ظهراً بـ 9 عربات همر و2 زيل عسكري إلى محاور التماس، أعقبه خروج رتل آخر يتألف من 7 عربات همر و2 زيل عسكري. حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان

عملية التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية، لإنهاء وجود تنظيم “الدولة الإسلامية” في شرق الفرات، دخلت شهرها الرابع على التوالي، منذ انطلاقتها في الـ 10 من أيلول / سبتمبر من العام الفائت 2018، وحتى الـ 10 من كانون الثاني / يناير من العام الجاري 2019.

وتميز الشهر الأخير للعمليات العسكرية، بانهيار متسارع للتنظيم وفرار جماعي لعناصره، وبتقديم أول طلب انسحاب للتنظيم، بالإضافة لتناقص عمليات القتل بحق المدنيين، وتصاعد الخسائر البشرية في صفوف عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ـ الوقت / المرصد السوري لحقوق الإنسان

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: