بغداد تدين فتح القوات التركية النار على مواطنين عراقيين

في أول رد رسمي على الأحداث التي وقعت في محافظة دهوك بإقليم كردستان العراق أمس (السبت)، دانت وزارة الخارجية العراقية فتح القوات التركية نيران أسلحتها على مواطنيين عراقيين إثر إضرام محتجين النار في معسكر للقوات التركية، مما أدى إلى مقتل متظاهر وإصابة آخرين.

وأضافت الوزارة، في بيان، إنها ستستدعي السفير التركي في بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج، وقالت «إننا إذ نُعبِر عن أسفنا للضحايا والخسائر، فإن وزارة الخارجيّة ستقوم باستدعاء السفير التركي في بغداد، وتُسلـّمه مذكرة احتجاج حول الحادث والمطالبة بعدم تكراره».

وأشارت الوزارة إلى أن «سيادة العراق، وأمن مُواطِنيه تقع في المقام الأول ضمن مسؤوليات الحكومة العراقية». مؤكدة إدانة العراق الثابتة لأي تجاوز على أمنه، وسيادته، أو استخدام أراضيه للاعتداء على أمن وسلامة أي من دول الجوار.

وكان متظاهرون غاضبون أضرموا النار في معسكر للقوات التركية المرابطة في منطقة (سيري) القريبة من مركز ناحية شيلادزي (65 كم شمال شرقي العمادية) بمحافظة دهوك، والقريبة من الحدود مع تركيا، على خلفية مقتل أربعة قرويين، من سكان المنطقة جراء غارات سلاح الطيران التركي على قرى المنطقة ليلة الأربعاء المنصرم.

ـ وكالات

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: