مقتل 38 من مسلّحي «داعش» في الهجوم الأخير على الباغوز

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” اليوم (الثلاثاء) أنها استطاعت التثبّت من مقتل 38 من مقاتلي “داعش” في الهجوم على الجيب الأخير للمسلّحين المتطرّفين في الباغوز في شرق سوريا. وقال رئيس المكتب الإعلامي لـ “قسد” مصطفى بالي إن ثلاثة من مقاتلي القوات التي يدعمها التحالف الدولي قتلوا وأصيب 10 آخرون.
في موازاة ذلك، أكد متحدث آخر باسم “قسد” إن العملية ضد “داعش” صارت “منتهية أو بحكم منتهية”. وأضاف كينو غابريال: “عملية الباغوز تحتاج إلى قليل من الوقت من أجل إنهائها عملياً على الأرض”.

وأقر في المقابل بأن “هناك مقاومة كبيرة من مسلحي داعش من خلال استخدامهم السيارات المفخخة والصواريخ الحرارية”. وأضاف: “تمكنت قواتنا من صد هجماتهم من خلال القصف الجوي الذي قامت به طائرات التحالف على نقاط ومراكز لتجمع ارهابيي داعش اليوم. الاشتباكات مستمرة ونتوقع أن تستمر خلال اليومين المقبلين”.
وأوضح المتحدّث أن “مسلحي داعش لم يتمكنوا من الوصول إلى نقاط قواتنا بسبب الرد عليهم من قواتنا ومقاتلات التحالف الدولي في استهداف السيارات المفخخة والانتحاريين. ونحن لدينا تنسيق عالٍ بين قواتنا وقوات التحالف، ونعتمد على الخبرة التي تشكلت خلال السنوات الماضية”.
وتؤكد قوات سوريا الديموقراطية التي تضم مكوّنات عدة أهمها وحدات حماية الشعب الكردية، أن هجومها سيستمر “حتى تحرير الباغوز وإنهاء الوجود العسكري المسلح للإرهابيين في تلك المنطقة”.
ويقتصر وجود “داعش” في الباغوز حالياً على مخيم عشوائي يقع على الضفاف الشرقية لنهر الفرات وسط أراضٍ زراعية تمتد حتى الحدود العراقية.

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: