Call Sy +963 sami.bongj@gmail.com

تركيا ترسل تعزيزات عسكرية الى نقاط مراقبتها في إدلب

أرسلت السلطات التركية، أمس الخميس، تعزيزات عسكرية جديدة إلى نقاط المراقبة التركية في إدلب، وذلك عقب تعرض آليات عسكرية تابعة لها للاستهداف في المحافظة.

وذكرت وكالة “الأناضول” نقلا عن مصادر عسكرية، إن التعزيزات تضم “آليات عسكرية، ومدرعات، وذخائر قادمة من مختلف المناطق التركية”.

وتأتي التعزيزات عقب ساعات على اتهام تركيا الجيش النظامي،  باستهداف محيط نقطة المراقبة التابعة للقوات المسلحة التركية، في ريف إدلب.

وتعرض رتل عسكري تركي لحظة وصوله الى ريف ادلب الجنوبي ، الاثنين الماضي، لقصف من الجيش النظامي،  حيث قالت تركيا ان الهجوم تسبب بمقتل ثلاثة مدنيين وإصابة آخرين أثناء توجه الرتل نحو موقع مراقبة آخر.

وحذرت تركيا النظام السوري من “اللعب بالنار”، على خلفية استهداف الرتل العسكري التركي، مؤكدة أن جميع نقاط المراقبة التابعة لها في سوريا ستواصل مهامها.

وكانت تركيا أعلنت عن تعرض نقاط المراقبة التابعة للقوات المسلحة التركية في ريفي إدلب وحماه، عدة مرات للاستهداف من قبل الجيش النظامي .

وأقامت تركيا 12 موقع مراقبة في شمال غرب سوريا، بموجب اتفاق مع روسيا نص على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة عن المناطق التي تشرف عليها السلطات السورية.

ويشن الجيش النظامي بشكل يومي غارات جوية على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة في ريفي حماة وإدلب، في الوقت الذي شكلت فيه الولايات المتحدة وتركيا غرفة عمليات مشتركة لإنشاء “منطقة آمنة” في مناطق شمال سوريا.

وتمكن الجيش النظامي، مدعوماَ من القوات الروسية من تحقيق تقدم في ريفي حماة وإدلب ، خلال حملاته العسكرية على مواقع لفصائل المعارضة المسلحة والتي بدأت في نيسان الماضي، وكان آخر تقدم للنظامي هو السيطرة على بلدة خان شيخون في إدلب.

الإعلانات

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: